كلية الآداب والعلوم الإنسانية: توظيف 11 أستاذ للتعليم العالي مساعدين

كلية الآداب والعلوم الإنسانية: توظيف 11 أستاذ للتعليم العالي مساعدين

11 منصب شاغر من جامعة محمد الخامس الرباط سلا القنيطرة

الأربعاء 03 يناير 2018

التعليم والتدريس

الوظيفة


إعلان
  عن مباريات لتوظيف أساتذة التعليم العالي مساعدين
لفائدة الموظفين حاملي شهادة الدكتوراه

 

تنظم كلية الآداب والعلوم الإنسانية الرباط مباريات لتوظيف (إحدى عشر) أستاذا للتعليم العالي مساعدين (11)، دورة 2018/01/17 وذلك في التخصصات التالية:

عدد المناصب

التخصص

04

- انجليزية

01

- الدراسات الإسلامية: العقيدة

01

- اللغة العربية: أدب قديم

01

- اللغة العربية: أدب حديث

01

- اللغة العربية: السيميائيات

01

- اللغة الفرنسية: علوم اللغة

01

- علوم التواصل: تدبير متعدد الثقافات

01

Histoire contemporaine

تفتح المباريات في وجه الموظفين الحاصلين على شهادة الدكتوراه، أو دكتوراه الدولة، أو أية شهادة أخرى معترف بمعادلتها لإحداهما في التخصصات المطلوبة.

فعلى الراغبين في اجتياز هذه المباراة التسجيل عبر الرابط الإلكتروني:    

http://g-concours.um5.ac.ma/

 يجب أن تتم عملية التسجيل عبر الرابط المذكور قبل تاريخ 2018/01/03

تشتمل المباراة على الاختبارين التاليين:
- اختبار خاص بشهادات المترشحين وأعمالهم؛
- اختبار في شكل عرض ومناقشة بين المترشحين ولجنة المباراة؛

على المترشحين المقبولين لاجتياز الاختبار الشفوي الإلتزام بوضع الوثائق التالية، لدى مصلحة الموارد البشرية لكلية الآداب والعلوم الإنسانية الكائنة بشارع ابن بطوطة الرباط، وذلك قبل تاريخ اجتياز الاختبار الشفوي:

 - طلب خطي للمشاركة في المباراة، موجه إلى رئيس المؤسسة؛
- الترخيص لاجتياز المبارة؛
- نسختان مصادق عليهما من الشهادات المحصل عليها؛
- نسختان مصادق عليهما من قرار المعادلة بالنسبة للشهادات الأجنبية؛
- نسختان مصادق عليهما من بطاقة التعريف الوطنية؛
- نسختان من عقد الإزدياد لا تقل مدتهما عن ثلاثة أشهر؛ 

يجب أن يكون تاريخ المصادقة على الوثائق الإدارية قبل تاريخ 03 يناير 2018

* تنشر لائحة المترشحين المقبولين لاجتياز الاختبارات الشفوية عبر بوابة التشغيل العمومي www.emploi-public.ma ، وكذا عبر الموقع الإلكتروني للمؤسسة: www.flshr.ac.ma ، ويعتبر هذا النشر بمثابة استدعاء لاجتياز الاختبار الشفوي.
*  تنشر لائحة الناجحين ولائحة الإنتظار عبر البوابة والموقع المشار إليهما أعلاه