الصحة والسلامة في العمل تكتسي أهمية استراتيجية لتأهيل المقاولة المغربية وتعزيز تنافسيتها

الصحة والسلامة في العمل تكتسي أهمية استراتيجية لتأهيل المقاولة المغربية وتعزيز تنافسيتها

الثلاثاء 24 أبريل 2018
صورة المقال

قال وزير الشغل والإدماج المهني، السيد محمد يتيم، أمس الاثنين بالرباط، إن مجال الصحة والسلامة في العمل يكتسي أهمية استراتيجية لتأهيل المقاولة المغربية وتعزيز قدراتها التنافسية.

وأكد السيد يتيم في كلمة بمناسبة افتتاح ورشة تكوينية حول موضوع "إعداد السياسة الوطنية في السلامة والصحة المهنية بالمغرب"، نظمت تحت شعار "سياسة وطنية في السلامة والصحة المهنية من أجل جيل السلامة والصحة"، على ضرورة التصدي للعواقب الوخيمة للمخاطر المهنية الاجتماعية والاقتصادية، نظرا لما لها من انعكاسات سلبية على الأشخاص والاقتصاد في آن واحد. 

وأبرز أن تحسين ظروف العمل يعد جزءا لا يتجزأ من التنمية البشرية، في إطار الحفاظ على صحة العمال وكرامتهم، مشيرا إلى الأوراش التي فتحتها الوزارة من أجل النهوض بالصحة والسلامة، و ترسيخ ثقافة الوقاية من المخاطر المهنية في أماكن العمل، خاصة ورش تحسين وتأهيل الإطار التشريعي والتنظيمي والمعياري، وتحسين المراقبة وكذا التوعية والتحسيس بالمخاطر المهنية.

وأضاف أن المغرب بصدد وضع التدابير اللازمة لبلورة سياسة مندمجة للصحة والسلامة في العمل، تماشيا مع مقتضيات الاتفاقية 187 لمنظمة العمل الدولية، مشيرا في هذا الصدد إلى الصورة البيانية الوطنية في الصحة والسلامة المهنية، وهي الوثيقة التي تمت المصادقة عليها من طرف اللجنة المنبثقة عن الدورة السادسة لمجلس منظمة العمل الدولية، والتي ستشكل خارطة طريق لبلورة السياسة الوطنية على أسس سليمة وعقلانية.

وفي إطار مخطط إنجاح الوضع المتقدم للمملكة المغربية في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي، أشار الوزير إلى إعطاء انطلاقة مشروع يتمحور حول تقوية القدرات المؤسساتية لوزارة الشغل والإدماج المهني في مجال الصحة والسلامة في العمل، يروم بالأساس تعزيز قدرات مجموعات عمل ثلاثية الأطراف، من أجل صياغة استراتيجية في مجال الصحة والسلامة المهنية، وبلورة برنامج عمل لتنفيذها، وإعداد مخطط تواصلي قصد الترويج والتعريف بمضامين الاستراتيجية.

واعتبر الوزير أن تنظيم هذه الورشة اليوم يعد تجسيدا للاحتفال باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية، (28 أبريل)، إلى جانب الشركاء من ممثلي مكتب العمل الدولي والقطاعات الحكومية والمنظمات المهنية للمشغلين والمنظمات النقابية للأجراء.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق