السيرة الذاتية: كيف تبرز تجربتك المهنية ؟

السيرة الذاتية: كيف تبرز تجربتك المهنية ؟

السبت 26 غشت 2017
صورة المقال

ليس من السهل الحديث في بضعة أسطر عن خبرات ومهارات اكتسبتها عبر سنوات. وإذا تمكنت من إعطاء فكرة واضحة عن مدى أهمية المهام التي أنيطت بك، وتوضيح تقدمك المحرز، فلن تكون بمنأى عن الهدف المنشود.

 قدم خيارات.

لا يمكن أن تكون لديك سيرة ذاتية واحدة مناسبة لجميع الحالات، بل يجب تكييفها، في كل مرة، مع الوظيفة المقدم لها، مع التركيز على الخبرات المتصلة بمجال العمل. حتى لو استدعى الأمر الحديث عن تجربة قديمة بعض الشيء، إذا ما كانت قريبة من العمل المقدم له .

عبر عن تجارب ملموسة.

لن ننفك عن تكرار أن السيرة الذاتية التي تجذب انتباه المشغلين، هي تلك التي تحمل خبرات ملموسة. فلابد من ذكر المهام التي قمت بها في وظائفك المختلفة، ولكن قبل كل شيء، يجب إعطاء فكرة عن حجمها. فمديرل15 شخصا، ليس كمدير ل 3 أشخاص. إن مضاعفة رقم المعاملات بنسبة 1.5، ليس كمضاعفته بنسبة 2. كما أن خفض حوادث خط الإنتاج، بفضل اعتماد إجراءات نوعية جديدة، يعتبر أمرا جيدا. وإذا ما بلغ هذا الانخفاض 40٪، فالأمر هنا مدهش. إلخ

ابرز تطورك.

احرص على إبراز تطورك، خاصة إذا كنت قد قضيت سنوات عديدة في نفس الشركة. مثلا بعد بدايات كمدقق داخلي، أصبحت مسئولا عن قسم الإدارة، قبل أن يتم تعيينك مديرا للمشتريات، ويجب أن يظهر كل هذا من الوهلة الأولى في سيرتك الذاتية! ودون مبالغة، استخدم الحروف الكبيرة بخط بارز، لكي لا يغفلها أحد. مرة أخرى، اعلم أن المعطيات الواقعية تساعد على الإقناع، إذا أسندت لك مهمة إدارة فرق يتزايد عددها مع مرور الوقت، كما أن عدم توقف ميزانية مشاريعك عن الارتفاع، ستجعل من الصعب تجاهل التقدم الذي تحرزه.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق