أول وظيفة: 5 أخطاء لا يجب ارتكابها

أول وظيفة: 5 أخطاء لا يجب ارتكابها

الثلاثاء 29 غشت 2017
صورة المقال

حتى لو كنت قد تخرجت للتو مع مرتبة الشرف، وكنت نجما في تدريبك الأخير، فإنك قد تواجه تحديات مع وظيفتك الأولى. عليك أن تكون صبورا لتتعلم لأنك في حاجة إلى الشعور بثقافة المكتب.

فكيف تجعل بدايتك موفقة؟ لا بد وأنك على دراية بالنصائح المعتادة حول ارتداء ملابس مناسبة، احترام أوقات العمل... مع ذلك، إليك بعض النصائح الهامة حول ما يجب تجنبه في أول وظيفة لك. لتجعل من تجربتك المهنية الجديدة تجربة ناجحة.

 

الخطأ 1: الانشغال بأمور الغير

عندما تكون وافدا جديدا على مكتب عمل، يمكنك أن تثق بسهولة في زملاء العمل خاصة عندما يبدأون في الشكوى، والحديث عن الآخرين، أو القيل والقال حول ما تخطط له إدارة الشركة. هم يعرفون المؤسسة التي يشتغلون بها، لذلك عليهم أن يدركوا ما يقولون، أليس كذلك؟ ولكن الواقع غير ذلك، فبعض هؤلاء المحاربين القدامى قد يكون ناقما عن العمل. لذلك من الأفضل المحافظة على رحابة الصدر مع زملائك في الشركة الجديدة، وعدم التأثر بآراء وتجارب الآخرين. بالإضافة إلى ذلك، فإن القيل والقال حول آلة القهوة الغير إيجابي لجعلك تأخذ انطباعا جيدا عن رئيسك في العمل. عندما يبدأ الزملاء بالشكوى، ابتسم، وجاري ولكن لا تتورط.

 

الخطأ 2: محاولة التميز كطالب مجد في اليوم الأول للعمل

هل أنت متحمس للتقدم وإحداث فرق في العمل في أقرب وقت ممكن؟ انتظر قليلا. فالحقيقة هي أن إقناع مديرك سيتم عن طريق تعلم خصوصيات وعموميات واجباتك، وليس عندما تشرح له ما يجب القيام به. لا أحد يقدر موظفا جديدا متحمسا للغاية ويعتقد أنه قادر على حل جميع مشاكل المكتب، قبل أن يفهم حقا كيف تسير الأمور.

ما أن تكون فهما جيدا عن عملك، لا تتردد في تقديم اقتراحات لتحسين العمليات. سيكون لديك متسع من الوقت لتقديم المزيد من المساهمات الهامة، فقط تأكد أولا من أنك تقوم بعمل فيما يخص المهام التي طلبت منك.

 

الخطأ 3: عدم طلب المساعدة

لا أحد يتوقع منك أن تعرف كل شيء. في الواقع، إذا لم تكن واضحا بخصوص أمر ما، فإن زملائك يفضلون بدون شك أن تسأل الأسئلة الآن، بدل التخمين وارتكاب أخطاء سيكون عليك إصلاحها في وقت لاحق. من الطبيعي تماما الاعتراف بأنك بحاجة إلى مساعدة أو توضيح، وهناك الكثير من الأشخاص حولك مروا بنفس تجربتك، وسيسعدهم مشاركتك خبراتهم. لذلك اسألهم! أيضا، لا تخف من أن تقصد أشخاصا غير رئيسك في العمل، فقد تكسبك هذه العملية معلما أو صديقا جديدا.

 

الخطأ 4: عدم التواصل

ما أن تتعلم خبايا المهنة، وتنخرط في العمل، تذكر أنك يجب أن تطلع باستمرار رئيسك في العمل بمهمامك، وبالتقدم الذي تحرزه فيه. كون فكرة عن عدد المرات التي يحبذ فيها رئيسك في العمل إطلاعه على سير الأمور بشكل عام، أو عند العمل على مشروع معين، ولا تنسى إخبار الأشياء المهمة وحتى الأخبار السيئة. وكما يقول عادة المدراء " لا أحب المفاجآت".

الخطأ 5: عدم تقدير الفرصة

عادة ما تكون أول وظيفة لك مخالفة لما كنت تتخيله. ولكن ضع في بالك أنها ستكون تجربة جيدة، لاكتساب مهارات عملية، وستكتشف سير عمل عالم الأعمال، وستكسب علاقات قيمة مع موجهين ومهنيين.

حتى لو لم تكن وظيفتك الأولى هي وظيفة أحلامك، لا ترفضها ولا تعتبرها مضيعة للوقت. وفكر، بدلا من ذلك، في الخبرات الجديدة التي ستكتسبها منها.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق