كيف تبرر لمشغل بطالتك لفترة طويلة ؟

كيف تبرر لمشغل بطالتك لفترة طويلة ؟

السبت 26 غشت 2017
صورة المقال

تعتبر فترة البحث عن عمل لمدة طويلة فترة حساسة وغالبا ما نعيشها كظلم، مما يجعل من الصعب على المتقدمين لعمل تبريرها أمام المشغلين. إليك بعض النصائح للحديث دون حرج في مقابلة العمل.

حسب دراسة أجريت على سوق الشغل، فإن نسبة 43٪ من مجموع الباحثين عن عمل قد عانوا من بطالة استمرت لعام على الأقل. كما أنه كل سنة يسجل تزايد في نسبة العاطلين عن العمل لمدة طويلة تصل إلى سنتين. و يمكن القول أن هذا الوضع يعاني منه الباحثون عن العمل أكثر فأكثر. فهم يعانون من وضع مالي ونفسي صعب، وما يزيده صعوبة شرحه أمام مشغل، خاصة وأن العاطلين أنفسهم لا يجدون له تفسيرا ... إليكم بعض النصائح للحديث عن هذه الفترة الحرجة دون خوف.

شرح فترات البطالة الطويلة في السيرة الذاتية

لا تحاول إخفاء وقت عدم العمل في سيرتك الذاتية بالتلاعب بالتواريخ. فقد تلاحظ ذلك الشركة التي تتقدم للعمل بها، وسيتم اعتبارك شخصا غير شريف لديه ما يخفيه. اشرح لماذا لم يتم اختيارك خلال المقابلات السابقة، والخطوات التي اتبعتها، والنقاط التي عملت عليها ... فمقابلة العمل تعد الوقت المثالي لشرح سبب وجود فترات عدم عمل في سيرتك الذاتية، ومن المهم التحضير له بشكل جيد.

تبرير "الفروق الكبيرة" ما بين عمل وآخر

غالبا ما يجد الباحثون عن عمل على المدى الطويل أنفسهم ممزقين، بين الحاجة إلى العمل في قطاع آخر مع خطر الابتعاد عن مجال خبرتهم، أو الانتظار للحصول على الوظيفة التي تناسبهم مع خطر احتياجهم للمال... ليس أمام الكثيرين خيار سوى شغل وظيفة أخرى غير تلك التي تم تكوينهم من أجلها، إلى حين توفر وظيفة تناسب مؤهلاتهم. ولكن من الأفضل ما أمكن الحفاظ على علاقة مع مجال التكوين الأساسي، مهما كان هذا العمل صغيرا. واعلم بان المشغل لن يلومك أبدا لاختيارك العمل والبقاء نشطا، طالما أنك ستشرح له الوضع والخطوات التي قمت بها للعثور على وظيفة في مجال تخصصك.

اتخاذ موقف إيجابي

لا بد من الحفاظ على موقف إيجابي في مقابلة العمل لتلهم المشغل بالثقة، وهو أمر قوله أسهل من فعله! "للحفاظ على احترام الذات". يقول مدرب في إعادة التأهيل المهني، "هناك شيء مهم: من الضروري الاعتراف بالمهارات والمواهب أو الكفاءات التي وضعناها في سبيل كل ما قمنا بتحقيقه " ومن المهم التموضع كمنافس بدلا من الظهور كضحية، مع التوضيح أن الخطوات المتخذة للعثور على وظيفة لم تؤت أكلها إلى حد الآن. والمشغلون يعلمون أن بعض القطاعات تعرف منافسة شرسة ومرشحين كثر.

إبراز أنك مازلت تعمل

هدفك عند مواجهة المشغل هو إظهار أنك لا تستسلم أمام الصعوبات وأنك مستمر في تنفيذ مشاريع مهنية إضافية. اشرح كيف تساعدك هذه المشاريع الشخصية على المضي قدما. لا تتردد في تفصيل خطواتك للعثور على وظيفة في نفس الوقت: زيارة صالونات عمل، ومقابلات عمل، وتقييم المهارات، ومرافقة مركز التدريب المهني، والدورات المسائية ، والمؤتمرات والموائد المستديرة ... باختصار، كل ما من شانه إظهار أهمية الحافز لديك للعمل.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق