أهمية اختبار الشخصية عند البحث عن وظيفة

أهمية اختبار الشخصية عند البحث عن وظيفة

الأربعاء 06 سبتمبر 2017
صورة المقال

إن اجتياز اختبار الشخصية عند البحث عن عمل، يمكن اعتباره خطوة مهمة لتقييم الوضع والتأكد من أننا نطرح الأسئلة الصحيحة. إن هذا الاختبار يعد مفيدا خاصة عند الدفاع عن طلبنا للحصول على وظيفة، إليكم التفسيرات. 

ما هو اختبار الشخصية ؟

يعتبر اختبار الشخصية أداة تعطي صورة عنك في وقت محدد من حياتك، إنه ليس تقييما نفسيا، ولا يعطي حكم قيمة من قبيل "هذا أمر جيد" "هذا سيئ". تتم دراسة كل سمة من الشخصية ووضعها في منظور معين للتمكن من تحديد الكلمات الصحيحة للتعبير عن الذات ووضع افتراضات سلوكية.

لماذا نقوم باختبار شخصية؟

عند بداية البحث عن عمل، يمكن اختبار الشخصية المرشح من إعداد حجته: كتوقع أمثلة عن الإنجازات المهنية، إظهار سمة معينة من الشخصية، أو استباق قضايا أكثر حساسية. إذا كنت مرشحا لمنصب مراقب للإدارة، وأظهر الاختبار عدم وجود الصرامة في شخصيتك، فإن الاختبار سيسمح لك ببناء إجابة مناسبة ومنطقية. إذا كنت في طور إعادة التوجيه، فإن الاختبار هو وسيلة لتسليط الضوء على الصفات التي لم تختبرها مهنيا من قبل، كما يمكن أن يرشدك لبعض السبل لمواصلة رحلتك.

كيف تقوم باختبار الشخصية ؟

يمكنك القيام باختبار الشخصية عند طبيب نفساني، وقد تجده مجانا على الإنترنت، لكن مصداقيته غير مضمونة. بعض الاستشاريين يقترحون أداة لتقييم الدوافع الرئيسية في العمل ويشتغلون على التوجيه.

للحصول على أقصى منفعة من الاختبار، اجلس في مكان هادئ، وكن صريحا مع نفسك في إجاباتك! وفي كل الأحوال، يجب أخذ النتائج بروية، وسيظل كل شخص خير خبير لنفسه.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق