أسوأ التصرفات داخل بيئة العمل

أسوأ التصرفات داخل بيئة العمل

الإثنين 28 غشت 2017
صورة المقال

تختلف بيئة العمل عن غيرها من الأماكن نظرا للضوابط التي تفرضها الشركة، والتي ينبغي على الموظفين الالتزام بها لتجنب العقوبات أو للاستمرار بالعمل دون التعرض لمشكلات أو عقبات تصعب عليهم تأدية وظيفتهم، و للتعرف على أسوأ التصرفات داخل بيئة العمل التي يمكن أن تؤدي لعقوبات أو مشاكل في ما يلي أبرزها:

الغدر

من أسوأ السلوكيات المتواجدة في بيئة العمل هي الغدر, حيث يقوم بعض الموظفين باستغلال هفوات و أخطاء زملائهم من أجل التقرب لرئيس العمل, و كما أن هناك شكلا من أشكال الغدر الغير مقصود, حيث يقوم الموظف بتصحيح أخطاء زميله بالنيابه عنه دون إخباره أمام رئيس العمل.

الاستغلال

تنتشر هذه السلوكيات بين رؤساء العمل بشكل كبير, حيث يمكن أن يستغل رئيس العمل جهود الموظفين الأقل منه مرتبه ليظهر تميزه أو للحصول على حوافز إضافية, و كما يمكن أن يحدث هذا بين الموظفين من نفس المستوى، و ذلك عن طريق سرقة الموظف لأفكار زملائه و إدعائه بانه صاحبها.

الانفعالات العاطفية

يتعرض الموظفون للعديد من الضغوطات التي تسبب لهم التوتر و الضغط النفسي, و لكن يفترض بأي يشخص أن يقوم بالسيطرة على مشاعره أثناء تواجده في العمل, و لكن يوجد بعض الموظفين الذين يطلقون العنان لانفعالاتهم داخل بيئة العمل, و تتمثل هذه الانفعالات بالصراخ و رمي الحاجيات أو تكسيرها أو تحقير الأخرين, إن مثل هذه السلوكيات يمكن أن تؤدي إلى إقالة الموظف من عمله أو يمكن أن تجعله منبوذا من زملائه.

السلبية

تتمثل السلبية في بيئة العمل بالتذمر أو الشكوى من طبيعة العمل, و كما قد يعلن أحد الموظفين بأنه يقوم بعمله و هو يكرهه، في الواقع إن هذه التصرفات تسبب الاحباط لبقية الموظفين، و يركز رؤساء العمل على مثل هذه التصرفات للحفاظ على بيئة إيجابية داخل الشركة للوصول لأفضل إنتاج ممكن.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق