المهارات اللازمة للنجاح في أول وظيفة لك

المهارات اللازمة للنجاح في أول وظيفة لك

الثلاثاء 29 غشت 2017
صورة المقال

شملت دراسة، قام بها أحد مراكز الدراسات الأوروبية، المهارات التي يفضلها الخريجون الشباب لتحقيق النجاح في أول وظيفة لهم. فكيف تتعامل مع الوضع الجديد عند حصولك على أول وظيفة؟

فرصة لتطوير مهاراتك

ها قد تم تعيينك، و لكن الأصعب ما زال ينتظرك، يجب أن تثبت نفسك. ولتتمكن من النجاح، إليك المهارات التي تعتبر الأكثر فائدة من قبل الخريجين الشباب في وظائفهم الأولى.

الصفة المفضلة لدى الخريجين هي تحقيق النتيجة. ثم نجد، على قدم المساواة تقريبا، القدرة على التعلم والتطور. إنها مهارة  ربط العلاقات التي توحد بين الثلاث صفات. "ينطبق هذا الثلاثي من المهارات على الرجال والنساء، وكذلك على المدراء والمهندسين. ونلاحظ كذلك، أن التواصل والعمل الجماعي يحصد درجات أعلى قليلا بين النساء، في حين يعد تحقيق النتيجة أكثر أهمية عند المدراء مقارنة بالمهندسين ".

اللغات أكثر أهمية من المهارات التقنية

يعزي الشباب المشغل نجاحه في أول وظيفة له، بالمقام الأول، لمهاراتهم في البرمجة. ويعتبر نشاطهم وقدرتهم على التعلم  من أفضل الحصون لمواجهة التقادم غير المخطط له، والذي لا مفر منه للتقنيات التي تعلموها. وتكشف الدراسة أيضا أن النتائج تختلف إلى حد ما بين الفرنسيين والعاملين بالدول الأخرى، والذين يدمجون بين التفكير التحليلي والنقدي في ثلاثي مهاراتهم الأساسية. ويعتبرون أيضا القيادة والإبداع أكثر فائدة.

تتغير الصفات التي يستخدمها الخريجون الشباب بحسب القطاعات التي يعملون بها. يعتبر معنى النتيجة والالتزام من أهم المهارات للوظائف المالية والاستشارية، وتعد القدرة على التعلم أكثر أهمية بالنسبة لوظائف التسويق والتواصل، أما مهارات ربط العلاقات فهي مهمة للوظائف التجارية وإدارة المشاريع. وأخيرا، تعتبر اللغات والحوار مرتين أهم من المعرفة التقنية باستثناء الوظائف المالية. ويرى معظم الشباب أن المهارات التقنية غالبا ما يتم تعلمها في الشركة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق