كيف تجعل رأس المال المغامر أكثر إنتاجية ؟

كيف تجعل رأس المال المغامر أكثر إنتاجية ؟

الجمعة 26 يناير 2018
صورة المقال

رأس المال المغامر هو نوع من رأس المال يكون عند استثماره له الكثير من المخاطر، لكنه قد ينقل المؤسسة التي تعمل به نقلة كبيرة من ناحية القيمة والأرباح. ورأس المال المغامر هو أساس عدد كبير من المشروعات الاقتصادية التي فيها نسبة مخاطرة كبيرة، وفي نفس الوقت، فإنّ نسبة الأرباح فيها تكون كبيرة جداً مقارنةً بغيرها. فكيف تجعل رأس المال هذا أكثر إنتاجية في مشروعك أو شركتك؟

 1 دور رأس المال المغامر : وفقاً لما قاله المتخصصون فإنّ هذا النّوع من رؤوس الأموال له دور كبير من النّاحية الاجتماعية ومن الناحية الاقتصاديّة حيث أنّه يساعد في زيادة فرص العمل ويساعد أيضاً في تفعيل الكثير من المقاولات المتوسطة والصغيرة وله دور في تمويل الأسر المنتجة وأصحاب الحرف.

 2 طريقة جعل رأس المال المغامر أكثر إنتاجية: لابد من الحرص على الاهتمام بوضع السوق وعمل الابتكارات الجديدة التي تساعد في زيادة تلبية الطلبات والحاجات الفعليّة للاقتصاد. مع الحرص على وضع دراسات جدوى محكمة ومحاولة اكتشاف الفرص الاستثمارية وجعلها في صورة مجموعة من الإصدارات المحددة والقابلة للتنفيذ. الحرص على اختيار مشاريع ذات أهمية كبيرة تبعاً للاستراتيجيّات العالمية ووفقاً للبلد الذي تعيش فيه.

 3 دور المصارف الإسلامية في رأس المال المغامر: القيام بعملية التعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة مع القيام على تحليل المشاريع التي تم اختيارها ووضع دراسات الجدوى، مع تعريف المستثمرين بالاحتياجات الأساسية إلى جانب توفير رأس المال العامل وعمل التوسعات في المشاريع والحرص على زيادة حجم المدّخرات.

4 احتياجات رأس المال المغامر: فكرة هذا النوع من الاستثمار تتطلب وضع مجموعة من المعايير بالنّسبة للمشاريع التي يتّم اختيارها، مع احتياجها إلى عمل المبادرين ببعض من السياسات، مع القيام ببعض الإجراءات وخلق مؤسسات وسطية، ولابد من وجود التسهيلات في القانون الذي يساهم في مرونة التعامل بهذا النوع من الاستثمار، مع منح الحق في التملك لكل المستثمرين، كما أنّ هناك حاجة إلى الكثير من عمل المؤسسات التجارية الترويجية وعمليات التسويق التي تتميز بالكفاءة العالية، ومع توفر هذه البنود فإنّ هذا سوف يكون سبباً في زيادة عمل رأس المال المغامر، وبالتالي يكون سبباً في زيادة المشاريع ويزيد من الأدوات المالية الجذّابة بالنّسبة للمتعاملين في الأسواق الثانويّة.

5 دور الأسواق المالية : لابد من القيام على تشجيع الاستثمار، مع الحرص على زيادة عدد المشروعات وتوفير سوق ثانوية، حيث أنّ وجود الأسواق الثانوية تساعد في نمو الاقتصاد وقلّة الأسعار، على عكس ما يحدث مع نقص الأسواق الثانوية، وعن الذي يشجع الأسواق الثانوية فهو القيام على تنمية القاعدة الإنتاجية، مع عمل التوسعات الاستكشافية للاستثمارات الجديدة، وعمل التوسعات في المشاريع مع محاولة زيادة الاستثمار وزيادة التشغيل.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق