الابتكار وريادة الأعمال محور لقاء دولي بالدار البيضاء

الابتكار وريادة الأعمال محور لقاء دولي بالدار البيضاء

الجمعة 29 يونيو 2018
صورة المقال

احتضنت الدار البيضاء، اليوم الجمعة، لقاء دوليا حول الابتكار وريادة الأعمال، نظمه صندوق الضمان المركزي بمشاركة خبراء محليين ودوليين.

وتوخى هذا اللقاء، الذي نظم تحت عنوان "إينوف إنفست للمقاولات المبتكرة"، استعراض أفضل الممارسات في مجال دعم وتمويل الابتكار في الميدان المقاولاتي، وتشجيع تبادل الخبرات بين مختلف المشاركين من داخل المغرب وخارجه.

وأبرز وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد، في كلمة له خلال افتتاح أشغال هذا اللقاء، أن الوزارة ملتزمة بتشجيع الابتكار والنهوض بريادة الأعمال، لإفساح المجال أمام الشباب المغربي الذي يحمل أفكارا مبتكرة والراغبين في الانطلاق في عالم المقاولة وإنجاز مشاريعهم الخاصة، موضحا أن الأمر يتعلق بخطوة ستمكن من ضمان مسايرة متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة ومجموع الاستراتيجيات القطاعية.

وبشأن تمويل المقاولات الناشئة، أكد الوزير أنه من الضروري مواكبة هذه المقاولات على مستوى التمويل عبر اعتماد تدابير وأدوات تمويل خاصة ملائمة لطبيعة احتياجاتها، مشيرا إلى أن هذه المواكبة ينبغي أن تتم ابتداء من المراحل الأولى لإنشاء المقاولة، ومضيفا أنه لهذا الغرض قامت الحكومة بإحداث صندوق "إينوف إنفست"، لتعزيز منظومة تمويل المشاريع المبتكرة في المغرب. 

ومن جانبه، أبرز مدير صندوق الضمان المركزي السيد هشام السرغيني الغاية من عقد هذا اللقاء، والمتمثلة في تشجيع المقاولات الناشئة على الابتكار، إضافة إلى استعراض التحديات المرتبطة بريادة الأعمال ورهانات مواكبة وتمويل ونمو المقاولات الناشئة. 

وأبرز، في هذا الإطار، الجهود المبذولة من أجل إيجاد الأجوبة للإشكاليات المتعلقة بتمويل المقاولات الناشئة الوطنية، على غرار صندوق "إينوف آنفيست" الذي أطلقه الصندوق لضمان التمويل المستدام لفائدة هذه المقاولات وحاملي المشاريع طيلة مراحل بناء المقاولة وإنجاز المشاريع.

وشهد اللقاء مشاركة خبراء من عدة دول منها فرنسا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب فاعلين في منظومة الابتكار كمؤسسات الدعم وشركات التدبير ومستثمرين من القطاعين العام والخاص وممثلي عدد من المقاولات الناشئة وحاملي المشاريع.

وموازاة مع أشغال الملتقى، جرى تخصيص فضاء للعروض والتواصل بغية إطلاع المقاولين الشباب وحاملي المشاريع على مختلف الفرص التي يتيحها صندوق (إينوف إنفست)، ولتمكينهم من ربط علاقات مع فاعلين في منظومة الابتكار.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الصندوق، الذي يسهر على تدبيره صندوق الضمان المركزي، ويحظى بدعم من البنك الدولي، هو عبارة عن آلية تخص تمويل المقاولات الناشئة والابتكار، وتروم تعزيز منظومة تمويل هذه الفئة من المقاولات عبر سد الفراغ الملاحظ في سلسلة تمويل المراحل الأولى لإحداث المشاريع. 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق