استفادة 17 ألف تلميذة وتلميذ من أنشطة الأسبوع المالي السابع للأطفال والشباب

استفادة 17 ألف تلميذة وتلميذ من أنشطة الأسبوع المالي السابع للأطفال والشباب

الأربعاء 14 مارس 2018
صورة المقال

انطلقت، أول أمس الاثنين بجهة الشرق، فعاليات الدورة السابعة للأسبوع المالي للأطفال والشباب، المبرمجة على المستوى الوطني، وسط توقعات باستفادة حوالي 17 ألف تلميذة وتلميذ بالجهة من أنشطتها التحسيسية والتوعوية.

وأفاد بلاغ للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الشرق، اليوم الثلاثاء، بأن هذه التظاهرة، التي تندرج في إطار الشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والجمعية المغربية للثقافة المالية، تتوخى تحسيس الناشئة بالوظائف الأساسية للنقود والعملة ومختلف الخدمات والمؤسسات المالية باعتبارها مكونا أساسيا للاقتصاد الوطني. وأضاف أن الأكاديمية عملت على تسطير برنامج جهوي يشمل جميع المديريات الإقليمية التابعة لها وفق جدولة زمنية دقيقة، موجه للتلاميذ بجميع الأسلاك والمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بالجهة.

كما يشمل البرنامج قيام التلاميذ بزيارات للوكالات البنكية، بما في ذلك وكالات بنك المغرب، بالإضافة إلى تقديم عروض تفاعلية بالمؤسسات التعليمية من طرف مسؤولين بنكيين مختصين في عالم المال.

وتأتي الدورة السابعة للأيام المالية لفائدة الأطفال والشباب، التي تنظمها الجمعية المغربية للثقافة المالية إلى غاية 18 مارس الجاري، في إطار (غلوبال موني وييك) "الأسبوع المالي العالمي" المبرمج بنفس التاريخ ب 140 بلدا، بشراكة مع المنظمة الدولية لمالية الطفل والشباب.

ووضعت الجمعية بالنسبة لهذه السنة، محتويات جديدة، منها على الخصوص كتيبات وملحقات باللغة العربية والفرنسية تم تكييفها مع المستويات التعليمية الثلاث (الابتدائي، والثانوي الإعدادي، والثانوي التأهيلي)، بالإضافة إلى أنشطة جديدة وهادفة، فضلا عن التطبيق الهاتفي "ميزانيتي" الخاص بتدبير الميزانيات.

ويحتفل المغرب كل سنة، ومنذ 2012، بالأيام الدولية للمالية لفائدة الأطفال والشباب، باعتبارها مناسبة للفاعلين في قطاع المالية لفتح الأبواب أمام الأطفال والشباب للاطلاع على مهامهم، وأيضا منتوجاتهم وخدماتهم.

تجدر الإشارة إلى أن عدد المستفيدين من هذه الأيام، التي تنظم بتعاون مع عدة شركاء، منذ انطلاقتها وإلى غاية السنة الماضية، فاق 570 ألف مستفيد من الوسطين القروي والحضري، من بينهم 150 ألف مستفيد في 2017.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق