تمويل المقاولات الناشئة المبتكرة بالمغرب محور لقاء مناقشة بالدار البيضاء

تمويل المقاولات الناشئة المبتكرة بالمغرب محور لقاء مناقشة بالدار البيضاء

الخميس 07 يونيو 2018
صورة المقال

شكل موضوع تمويل المقاولات الناشئة المبتكرة بالمغرب محور لقاء مناقشة احتضنته الدار البيضاء، مساء أمس الأربعاء، خصص للتداول بشأن الآليات والحلول الممكن توفيرها بما يتلاءم واحتياجات هذا الصنف من المقاولات.

وتوخى هذا اللقاء، الذي نظمه مجمع (تكنوبارك) في موضوع "آليات تمويل المقاولات المبتكرة بالمغرب"، خلق تفاعل بين مختلف مكونات مجتمع الابتكار، وتبادل الأفكار حول البرامج الجديدة والمبادرات والبحث في تقنيات التمويل المناسب لاحتياجات المقاولات الناشئة.

وفي هذا الصدد، أوضح المدير العام لبورصة الدار البيضاء السيد كريم حجي أن البورصة انخرطت في ديناميكية تهدف إلى مواكبة المقاولات المبتكرة طيلة مسار تطورها المهني، عبر توفير الدعم منذ التأسيس وحتى مرحلة البناء والنمو ، من خلال ضمان فرص تمويل بعيدة المدى، وتميكن سوق الرساميل من استقبال مقاولات بمعايير ملائمة على مستوى الحكامة والتنظيم والشفافية.

وأضاف أنه لبلوغ هذا الهدف، أطلقت البورصة "برنامج النخبة"، الذي يشكل آلية لتقديم الحلول الضرورية للشركات الوطنية في مجال التمويل الموجه لتنمية نشاطها، مذكرا بان هذا البرنامج ، الذي استهدف في نسخته الخامسة 10 مقاولات ذات مؤهلات قوية، يواصل تطوره، واستطاع أن يكسب ثقة المقاولات المغربية والمؤسسات الشريكة. 

ومن جانبه، أبرز مدير صندوق الضمان المركزي السيد هشام السرغيني الجهود المبذولة من أجل إيجاد الأجوبة للإشكاليات المتعلقة بتمويل المقاولات الناشئة الوطنية، على غرار صندوق "إينوف آنفيست" الذي أطلقه الصندوق لضمان التمويل المستدام لفائدة هذه المقاولات وحاملي المشاريع طيلة مراحل بناء المقاولة وإنجاز المشاريع. 

وتابع أن مواجهة العجز المسجل على هذا المستوى، يتطلب تعزيز قدرات المقاولات الناشئة ، والدفع بحركية سوق الرساميل وتأمين المخاطر. 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق