تتويج مشاريع علمية وتكنولوجية في بطولة المغرب المفتوحة للروبوت للأطفال والشباب

تتويج مشاريع علمية وتكنولوجية في بطولة المغرب المفتوحة للروبوت للأطفال والشباب

الإثنين 12 مارس 2018
صورة المقال

تم أول أمس السبت بالرباط تتويج مشاريع علمية وتكنولوجية في إطار الدورة الثانية لبطولة المغرب المفتوحة للروبوت للأطفال والشباب، بهدف تشجيع الشباب على الاهتمام بالعلوم والتكنولوجيات والهندسة والرياضيات.

ومنحت الجائزة الأولى في فئة التحدي المفتوح للابتكار (من 12 إلى 23 سنة) لـ "كينيتيك" ، وهو مشروع شبه طبي يهدف إلى مساعدة المرضى الذين عانوا من كسور في أيديهم أثناء عملية إعادة التأهيل.

وقال سليم العلوي، وهو عضو في الفريق الذي أنجز المشروع، "إنه قفاز آلي بمحركات سيسمح لأخصائيي العلاج الطبيعي بتقليل عبء العمل والضغط لتوفير عمل ذي جودة للمرضى".

ومنحت الجائزة الثانية في هذه الفئة لمشروع "يدي، صوتي" الذي يترجم لغة الإشارة إلى جمل حقيقية. 

وقال مهدي الشرقاوي عضو الفريق الذي أنجز المشروع، "لقد فكرنا في مشروع بسيط سيحدث ثورة في العالم ويساعد الصم الذين لا يستطيعون تلبية احتياجاتهم في بعض الأحيان، ويشعرون بالتهميش في المحتمع". 

واحرز مشروع"صحتي" المرتبة الثالثة في نفس هذه الفئة، وهو مشروع يعمل على تفادي النوبات القلبية لدى الأشخاص المهددين بالتعرض لها.

وبخصوص الفئة الأولى "فورست ليغو ليغ جونيور" (6-10 سنوات) ، فإن فريق "مغامرات أكوا" تأهل لتمثيل المغرب بدراسة أجريت على استخدام المياه في مصانع إنتاج الأسماك حيث يقترح المشروع حلولا لترشيد استهلاك المياه من قبل هذه المصانع.

وفاز "أسود الأطلس" و "حسنية غورلز" على التوالي بالجائزة الأولى في فئة "لين فولور" (9-13 سنة) و"بال كوليكتور" (12-23).

وستمثل الفرق الفائزة المغرب في البطولة العربية المفتوحة للروبوت ، المقرر تنظيمها في الفترة من 23 إلى 26 مارس في مصر.

وقالت مديرة "تكنو فيوتشر" المغرب ومديرة بطولة المغرب المفتوحة للروبوت للأطفال والشباب، السيدة إيمان بوزوبع، خلال حفل توزيع الجوائز،"اكتشفنا هذه المشاريع الرائعة من خلال هذه البطولة، ورأينا روحا عالية للفريق، وأطفالا من 6 و 7 و 8 سنوات يبحثون عن الحلول المبتكرة للمشاكل التي تهمنا جميعا كبشر والتي تهم المياه وهي قضية دولية وتخضع لعدة أبحاث". 

وأشادت السيدة بوزوبع بالأداء الجيد للأطفال الذين شاركوا في هذه المسابقة والتزامهم بالمشاركة والتفكير في حلول لحل القضايا التي تهم الباحثين في الوقت الحالي ، مشددة على أن "هذا الاحتفال هو احتفال علم تكنولوجيا الابتكار ".

وتنظم هذه الفعالية المفتوحة للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 23 سنة، أكاديمية "تكنو فيوتشر"، بمشاركة أزيد من 40 مدرسة عمومية وخاصة، حيث تتنافس الفرق تحت إشراف ازيد من 81 متطوعا وحكما.

وتطمح أكاديمية "تكنو فيوتشر" التي تأسست سنة 2005 في مصر، إلى تطوير كفاءات وقدرات الشباب في مجال البرمجة ، والروبوتات، والإلكترونيات، والميكانيك، والرياضيات، والابتكار والبحث العلمي في الدول الست المنضمة إليها، وهي مصر والأردن وقطر والمملكة العربية السعودية ولبنان والمغرب.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق