فتتاح مركز جديد "دار المقاول " مخصص لمواكبة المقاولات الصغرى بمراكش

فتتاح مركز جديد "دار المقاول " مخصص لمواكبة المقاولات الصغرى بمراكش

الإثنين 30 أبريل 2018
صورة المقال

افتتحت مجموعة التجاري وافا بنك، نهاية الأسبوع الماضي بمراكش، مركزا جديدا "دار المقاول" المخصص لمواكبة المقاولات الصغرى.

ويروم هذا المركز، الذي يعد الرابع من نوعه بعد المراكز المفتوحة بأيت ملول وطنجة والجديدة، تشجيع مبادرات ريادة الأعمال والمساهمة في إبراز نسيج فعال من المقاولات الصغرى الحاملة لقيمة سو سيو اقتصادية ومساهمة في عملية التشغيل بالمغرب. 

وتعتبر "دار المقاول" منظورا حصريا ومتاحا من خلال بوابة الكترونية ومراكز جهوية تتيح للمقاولات الصغرى المحدثة أو التي في طور الاحداث أو التي لازالت فكرة في انتظار بلورتها إلى مشروع، امكانية الاستفادة من عدة خدمات للمواكبة وذلك من خلال الولوج إلى معلومات مهمة ونصائح مستشارين مختصين لمساعدتها في مرحلة تطورها أو في مرحلة انشاء المقاولة، فضلا عن حصص يومية للتكوين وربط علاقات عمل مع مختلف الفاعلين في هذه المنظومة. 

وأوضح الرئيس المدير العام لمجموعة التجاري وافا بنك، محمد الكتاني، في كلمة بالمناسبة، أن هذه المجموعة البنكية تسعى إلى تطوير هذه المنهجية بجميع مناطق المملكة، مبرزا أن هذا التوجه بدأ في اعطاء نتائج إيجابية من خلال احداث نسيج من المقاولات الصغرى تتميز بالتنافسية والأداء. 

وأضاف أن هذه المبادرة ذات الطابع الاجتماعي أبانت عن فعاليتها بالنسبة للمقاولات الصغرى حيث أضحت فاعلا محليا متميزا وأرضيات حقيقية لتوجيه المقاولات الصغرى.

كما استعرض الكتاني الحصيلة الايجابية لثلاثة مراكز بعد أشهر قليلة من افتتاحها، وتتمثل في تنيظم أزيد من 320 دورة تكوينية لفائدة 4800 مقاولة صغرى ، واجراء 1700 لقاء للاستشارة والمواكبة لفائدة الزبناء وغير الزبناء من أجل مساعدتهم على تدبير أنشطتهم اليومية ، فضلا عن تنظيم 56 ندوة لتحسيس المقاولات الصغرى وحاملي المشاريع، وابرام 52 اتفاقية شراكة مع فاعلين محليين لدعم النسيج المقاولاتي.

وأشار إلى أن المجموعة أطلقت خدمتين جديدتين بقيمة مضافة عالية، ويتعلق الأمر ب"لقاءات بينية قطاعية" بين المقاولات الصغرى بغية تبادل التجارب ولاسيما تحديد فرص الأعمال، و"لقاءات الصفقات" التي تتمثل في منح المعنيين بالأمر امكانية الترشح للفوز بصفقات كبار الآمرين بالصرف من شركاء البنك في هذا الهنج الرامي إلى دعم المقاولات الصغرى. 

وتم بهذه المناسبة، ابرام عدة اتفاقيات لتأكيد إرادة المجموعة وشركائها الهادفة إلى المساهمة بشكل فعال في تشجيع روح المقاولة وتسريع نمو المقاولات الصغرى.

وتروم الاتفاقيات الموقعة على التوالي، مع غرفة الصناعة التقليدية بجهة مراكش آسفي وعدد من الجمعيات العالمة لفائدة تجار وحرفيي الجهة، مواكبة المقاولات الصغرى الموجهة من طرف هؤلاء الشركاء في مراحل التطور والتأهيل والتحديث وذلك عبر فتح المجال أمامهم لولوج مراكز "دار المقاول" ومختلف الخدمات التي تقدمها هذه الأخيرة، لاسيما من حيث الاخبار والتكوين وخبرة مستشارين مختصين ومنصة ربط علاقات العمل، علاوة على عرض من المنتجات والخدمات الملائمة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق