ملتقى الإعلام المدرسي والجامعي والمهني يستهدف أزيد من 26 ألف من التلاميذ ببني ملال

ملتقى الإعلام المدرسي والجامعي والمهني يستهدف أزيد من 26 ألف من التلاميذ ببني ملال

الجمعة 16 مارس 2018
صورة المقال

 تستهدف الدورة 15 لملتقى الإعلام المدرسي والجامعي والمهني، الذي تنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال-خنيفرة بشراكة مع الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي (فرع بني ملال - أزيلال) ، ما بين 15 و17 مارس الجاري ، 26 ألف و 150 من التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بالسنة الثانية باكالوريا في مختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بجهة بني ملال- خنيفرة.

ويتوزع عدد التلميذات والتلاميذ المستفيدين من هذا الملتقى ، المنظم بشراكة مع وكالة "أوريونتا بلوس" تحت شعار " التوجيه التربوي دعامة أساسية للارتقاء بالفرد والمجتمع" ، على 25 ألف و 219 تلميذا من بينهم 12505 إناث بالتعليم العمومي ، فيما يبلغ عدد التلاميذ المستفيدين بالتعليم الخصوصي 931 تلميذا من بينهم 404 إناث. 

وحسب المنظمين ، فإن هذه التظاهرة العلمية ، التي أعطيت انطلاقتها الرسمية اليوم الجمعة بالقاعة المغطاة ببني ملال، تأتي في إطار الميثاق الوطني للتربية والتكوين ، وتنفيذ وتتبع المشاريع المندمجة لتفعيل الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 ، خاصة المشاريع ذات الصلة بمجال التوجيه والإعلام المدرسي والمهني والجامعي والتي حددت ضمن أهدافها إحداث آليات للتنسيق بين مختلق القطاعات المتدخلة في التوجيه بالتعليم المدرسي والتكوين المهني.

ويهدف هذا الملتقى إطلاع تلاميذ سلك البكالوريا وعامة الزوار بمختلف مؤسسات التعليم العالي العمومي ومؤسسات تكوين الأطر المتاحة أمام تلاميذ جهة بني ملال-خنيفرة، وتكوين نظرة عن الشواهد والدبلومات التي تمنحها هذه المؤسسات وبآفاق التشغيل، والتعريف بمختلف القطاعات المكونة في مجال التكوين المهني العمومي والتخصصات المفتوحة سواء على صعيد الجهة أوعلى الصعيد الوطني وبآفاق التشغيل.

كما يروم الملتقى ، الذي يستهدف تلميذات وتلاميذ المؤسسات التربوية بأقاليم بني ملال والفقيه بن صالح وأزيلال وخنيفرة وخريبكة وأسرهم والطالبات والطلبة ومتدربو مراكز التكوين بالجهة والمنقطعات والمنقطعون عن الدراسة الراغبون في بناء مشاريعهم الشخصية، التعريف بمختلف التخصصات التي توفرها مؤسسات التعليم العالي الخصوصي المشاركة في الملتقى، والارتقاء بالقدرات التواصلية للتلميذات والتلاميذ من خلال التواصل المباشر والمقابلات الفردية والجماعية مع أطر التوجيه التربوي وممثلي مؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني وتكوين الأطر سواء العمومية أو الخصوصية المشاركة في الملتقى.

وبالمناسبة، قال المكلف بتسيير الأكاديمية حاميد الشكراوي ، إن هذا الملتقى، الذي يأتي في إطار تفعيل البرنامج التربوي للأكاديمية، من شأنه تمكين التلميذات والتلاميذ بالجهة من التعرف على الإمكانات المفتوحة أمامهم للدراسة والتكوين لمرحلة ما بعد البكالوريا، من خلال ما توفره منتديات الإعلام من فرص التواصل المباشر مع المهنيين في مجال التوجيه التربوي.

وأضاف أن الملتقى يوفر أيضا للتلاميذ فرصة مقابلات فردية وجماعية مع أطر التوجيه التربوي وممثلي مؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني العمومي والخصوصي، إضافة إلى تمكينهم من بعض الدعائم والوثائق الإعلامية، والنشرات، والدلائل المتعلقة بأنظمة الدراسة والشروط المطلوبة لولوج العديد من مؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني، وطبيعة التكوين وآفاقه.

من جهته، أكد الكاتب المحلي للجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي (فرع بني ملال أزيلال) محمد التودغي أن دورة هذه السنة تروم التعريف بمختلف مؤسسات التعليم العالي العمومي المتاحة أمام تلاميذ سلك البكالوريا بالجهة، و بمختلف القطاعات المكونة في مجال التكوين المهني العمومي والتخصصات المفتوحة على صعيد الجهة، وكذا على الصعيد الوطني وبآفاق التشغيل، وذلك بهدف تزويد تلاميذ سلك البكالوريا والطلبة ومتدربي التكوين المهني وكل المهتمين والزوار بالمعلومات الضرورية المتعلقة بهذه المؤسسات ، ومساعدتهم على حسن اختيار ما يناسبهم من دراسات وتكوينات وبالتالي تحقيق مشاريعهم الشخصية المستقبلية.

وأضاف أن الملتقى يشكل مناسبة للتعريف بمختلف التخصصات التي تتيحها مؤسسات التعليم العالي الخصوصي المشاركة في الملتقى، فضلا عن الارتقاء بالقدرات التواصلية للتلميذات والتلاميذ من خلال التواصل المباشر والمقابلات الفردية والجماعية مع أطر التوجيه التربوي وممثلي مؤسسات مؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني سواء العمومية أو الخصوصية.

وتعرف هذه التظاهرة التربوية مشاركة حوالي 50 من مؤسسات التعليم العالي وتكوين الأطر العمومية والخاصة، يمثل القطاع العمومي 40 في المائة منها، علما أن الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي والمركز الجهوي للتوجيه المدرسي والمهني يوفران المعلومات الخاصة بمؤسسات التعليم العالي العمومي ومؤسسات تكوين الأطر العمومية بنسبة مائة في المائة في رواق مخصص لذلك.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق