الأيام المالية لفائدة الأطفال والشباب

الأيام المالية لفائدة الأطفال والشباب

الثلاثاء 13 مارس 2018
صورة المقال

أطلقت هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، أمس الاثنين بالرباط، جلسات إخبارية وتعريفية لفائدة 600 تلميذ في التعليم الثانوي بشعبة الاقتصاد، وذلك في إطار الدورة السابعة للأيام المالية لفائدة الأطفال والشباب

وتهدف هذه المبادرة المنظمة من طرف الهيئة إلى غاية 16 مارس، إلى تحسيس الشباب بمفهوم التأمين والاحتياط الاجتماعي بالمغرب.

وستتيح هذه الجلسات مساعدة تلاميذ التعليم الخاص والعام، على التمكن من التمييز بين مختلف أنواع التأمين، وبتحسيسهم بأهمية حماية المؤ منين، وتقريبهم بذلك من القطاع المالي، ذو الطبيعة المعقدة والولوج الصعب.

وانطلاقا من إدراكها بأهمية التربية المالية وقدرتها على تمكين الأشخاص من اختيار منتوج تأمين ملائم لاحتياجاتهم، وضعت هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي رهن إشارة التلاميذ أدوات بيداغوجية مصممة من طرف الجمعية المغربية للثقافة المالية، لأجل مساعدة هذه الفئة على فهم أفضل للقطاع المالي.

وتندرج الدورة السابعة للأيام المالية لفائدة الأطفال والشباب التي تنظمها الجمعية المغربية للثقافة المالية من 12 إلى 18 مارس الجاري، في إطار (غلوبال موني وييك) "الأسبوع المالي العالمي" المبرمج بنفس التاريخ ب140 بلدا، بشراكة مع المنظمة الدولية لمالية الطفل والشباب.

ووضعت الجمعية بالنسبة لهذه السنة، محتويات جديدة، منها على الخصوص كتيبات وملحقات باللغة العربية والفرنسية تم تكييفها مع المستويات التعليمية الثلاث (الابتدائي، والثانوي الإعدادي، والثانوي التأهيلي)، بالإضافة إلى أنشطة جديدة وهادفة، فضلا عن تطبيق "ميزانيتي" الهاتفي الخاص بتدبير الميزانيات.

ويحتفل المغرب كل سنة ، ومنذ 2012، بالأيام الدولية للمالية لفائدة الأطفال والشباب، باعتبارها مناسبة للفاعلين في قطاع المالية لفتح الأبواب أمام الأطفال والشباب لتشارك مهامهم، وأيضا منتوجاتهم وخدماتهم، حيث بلغ عدد الأطفال والشباب الذين استفادوا من هذه الأيام وبرامجها حوالي 570 ألفا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أترك تعليق